اليوم الوطني للسلامة الطرقية

يعتبر اليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي يحتفل به في: 18 فبراير من كل سنة، مناسبة لوضع خطط توعية وتحسيس بالمخاطر الناجمة عن الاستعمال المتهور للطريق، وتنظيم حملات للتوعية بأهمية احترام قانون السير. وبالنظر لطبيعة المؤسسات التعليمية ودورها التربوي ووعيا بأهمية توعية التلاميذ بمبادئ قانون السير، نظم تلاميذ المستوى الثالث عروض، أناشيد ومسابقات توعوية تحسيسية تطرقت لقواعد وأساسيات السلامة الطرقية واحترام قانون السير. تضمنت الشقين النظري والتطبيقي. فبخصوص الشق النظري تم تقديم عرض تحسيسي استعرض مجموعة من الإرشادات والنصائح في موضوع السلامة الطرقية، وحث التلاميذ على وجوب احترام قانون السير حفاظا على سلامة الراجلين والسائقين على حد سواء. كما أكد العرض على ضرورة الحرص على الاستعمال الصحيح والأمثل للطريق وتجنب الوقوف في قارعة الطريق أو التهور فيها وأيضا تعريف التلميذات والتلاميذ بإشارات المرور وعلامات التشوير الطرقي، وتقديم جملة من النصائح والإرشادات المتعلقة باستعمال الطريق قصد ترسيخ مبادئ السلامة المرورية لديهم. وفي الشق التطبيقي تم تلقين التلاميذ أدبيات السير على جانب الطريق كراجلين، وكيفية التعامل مع الإشارات المرورية الضوئية أو الخطية، وذلك عبر أمثلة تطبيقية شاركوا فيها، كما ثم بالمناسبة تنظيم ورشات لصنع علامات تشوير كرتونية وتقديم وصلة غنائية للنشيد التربوي:

. ” لتصاحبك السلامة ”

https://youtu.be/eMy4U0E6OB4 لمشاهدة فيديوالتلاميذ